معمل الهندسة العكسية

الهندسة العكسية هي عملية تدوين أبعاد قطع الغيار الميكانيكية لغرض إعادة تصنيعها أو تحسين أدائها وتوفير البيانات الهندسية اللازمة لتصنيعها من قبل المصانع المحلية أوالمنشآت الصغيرة والمتوسطة. بالإضافة إلى أن عملية الهندسة العكسية تساعد على تحديد الثغرات الصناعية المحلية لتلبية احتياجات المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة والتي بدورها تصب في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030 في تعزيز وتنويع قدرات الاقتصاد والتي تساهم في نقل المملكة من اقتصاد قائم على الاستهلاك إلى اقتصاد قائم على المعرفة.

تماشيًا مع مبادرة الرؤية 2030 لتوطين قطع الغيار، أصبحت الهندسة العكسية مجالًا صاعدًا من الاهتمام الحالي.

وبالأخص اهتمام المؤسسة التحلية لدعم التصنيع المحلي لتقليل التكلفة السنوية المتزايدة التي تنفق على قطع الغيار التي يتم شراؤها من الخارج.

حيث تسعى المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة إلى الاستفادة من الهندسة العكسية عن بتمكين ما يلي:

  1. إيجاد حلول مبتكرة لإعادة تصنيع الأجزاء القديمة والخارجة عن ضمان الشركات المصنعة ولتقليل التكاليف وتقليص فترات التوريد.
  2. السماح بالتنافسية البناءة بين شركات التصنيع المحلية.
  3. المساهمة في مبادرة توطين المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة وزيادة نسبة المحتوى المحلي.
  4. تمكين مشاريع نموذجية لدعم مبادرات المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة.
Close Menu